Menu


سر غامض وراء مقتل السياح الأمريكيين في الدومينيكان

الأمن الفيدرالي يحقق في الجرائم

يواجه الأمريكيون شيًئا غامضًا يودي بحياتهم، وما زالت الأسباب غامضة حتى الآن، ولماذا الأمريكيون على وجه التحديد وليس غيرهم من الجنسيات الأخرى؟ شيء ما في جمهورية
سر غامض وراء مقتل السياح الأمريكيين في الدومينيكان
  • 1397
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يواجه الأمريكيون شيًئا غامضًا يودي بحياتهم، وما زالت الأسباب غامضة حتى الآن، ولماذا الأمريكيون على وجه التحديد وليس غيرهم من الجنسيات الأخرى؟

شيء ما في جمهورية الدومينيكان الواقعة ببحر الكاريبي، يستهدف السياح الأمريكيين بشكل خاص، وبمصير مرعب، إلى درجة أن 5 منهم قضوا على مراحل في الشهرين الماضيين في ظروف غامضة. 

كان روخو نزيلا بفندق وكازينو «هارد روك» في منتجع « Punta Cana» الذي يبعد 195 كيلومترًا عن العاصمة سانتو دومينجو، ولم يكن يعلم أن 3 سياح أمريكيين ماتوا بطريقة غريبة في الجزيرة الكاريبية، إلا حين عاد من رحلة صيد للسمك، حيث أخبروه بأن أمريكيًّا اسمه Robert Wallace وعمره 67 سنة، احتسى كأس ويسكي وضع فيه قطع ثلج من ثلاجة غرفته الفندقية، فأصيب فجأة بإعياء احتدم عليه، وراح يتبول دمًا، فأسرعوا ونقلوه إلى المستشفى، ليلفظ أنفاسه الأخيرة، ليكون رابع سائح أمريكي يلقى نفس المصير. 

ولما عاد ماركوس روخو من صيد السمك إلى الفندق، أخبروه بما يجري في الجزيرة، ففر مرعوبًا إلى لندن مع زوجته وطفلتيه. 

وفي الـ25 مايو الماضي، توفيت Miranda Schaup-Werner عن عمر ناهز الـ41 عامًا، بعد أن تناولت أيضًا مشروبًا من ثلاجة غرفتها بفندق « Bahia Principe La Romana» في منتجع «لا رومانا» الساحلي. بعدها بخمسة أيام، توفي الأمريكي Edward Holmes  (63) عامًا، ومعه قضت زوجتهCynthia Day ، في غرفتهما الفندقية بالمنتجع نفسه، إلا أن سلطات الجزيرة التي يزورها أكثر من مليوني سائح أمريكي كل عام، أصدرت بيانًا قالت فيه إن التشريح الطبي أثبت أن وفاة السياح الأربعة كانت لأسباب طبيعية، فيما يقول الإعلام الأمريكي غير ذلك.

وفي يونيو من العام الماضي، توفيت الأمريكية Yvette Monique Sport  (51) بنوبة قلبية بعد أن شربت ماء تناولت زجاجته من ثلاجة غرفتها بفندق كانت نزيلة فيه بمنتجع Bahia Principe  الساحلي بالجزيزة، وفقًا لما ذكر موقع شبكة «Fox News» التليفزيونية، وفيه نقلًا عن شقيقتها، أنها مضت إلى السرير بعد شربها الماء، لكنها لم تستيقظ بعد ذلك، فقد فارقت الحياة وهي نائمة. بحسب تعبير الأخت التي استمدت معلوماتها من تقرير طبي استند إلى التشريح.

بعدها بشهر، كان أمريكيًّا آخر يمضي عطلة مع زوجته وطفلهما للاحتفال في الدومينيكان بعيد زواجهما الخامس، وكان نزيلًا في فندق وكازينو « Hard Rock» أيضًا فتوفي بنوبة قلبية، على حد ما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست»، أما سبب وفاته فجأة بهذا العمر، فأرجعه أطباء التشريح إلى تراكم سريع للسوائل في رئتيه.

وأحدث من لقوا حتفهم بظرف غامض في الدومينيكان هذه الأيام، هي Leyla Cox  التي لن تعود إلا جثة من عطلة لأسبوع بدأتها في 5 يونيو الجاري، وكانت ستعود الأربعاء الماضي، بحسب موقع صحيفة «The Staten Island Advance»، الصادرة بنيويورك؛ حيث توفيت كوكس بنوبة قلبية في 11 يونيو بغرفتها في الفندق.

ما الذي يجري في الدومينيكان ويقتل الأمريكيين واحدًا بعد الآخر؟  لدرجة أن جهاز الأمن الفيدرالي «FBI» أرسل بعض عناصره ليستفسر: هل هناك إرهابي ما يدس بالثلاجات ما يميت أم هي صدف بائسة فقط؟
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك