Menu

سعودي اوتو

مرسيدس X-Class تتحول من سيارة بيك-أب عملية إلى وحش فاخر

ربما لم تحقق شاحنة مرسيدس X-Class النجاح المطلوب في الأسواق، لكنها بكل تأكيد قابلة للتعديل بشكل مذهل؛ حيث كشفت شركة Kahn عن تعديلها الجديد لشاحنة البيك-أب متوسطة الحجم، والتي تحمل اسم Pearl White Project. حافظت X-Class على هوية مرسيدس المعروفة، لكنها حصلت على بعض التعديلات التي تجعلها مركبة مميزة جدًّا، فهي تأتي بجنوط G06 شرسة مقاس 22 بوصة، مع رفارف عجلات عريضة مزودة بفتحات تهوية في الأمام والخلف. من الصعب حصر جميع التعديلات الخارجية، لكنها تشمل صدامًا أماميًّا جديدًا مع شبك تهوية، ونظام تعليق مرتفع، وعتبات جانبية، وواقيات أبواب وقضيب حماية أيروديناميكي للصدام الأمامي، مع بعض اللمسات الواضحة من المعدن المضاد للصدأ. خلف زجاج الخصوصية المظلل، سنجد أن المقصورة تعج بالتفاصيل الفاخرة، فالمقاعد الأمامية والخلفية حصلت على فرش جلدي ناعم مع درزات بلون مختلف، بالإضافة لألواح الأبواب الداخلية الخاصة بشركة Kahn، والمغطاة كذلك بالجلد الناعم، والأمر ذاته في مقبض ناقل الحركة ومسند اليد الوسطي والتابلوه ومساند اليد في الأبواب. ويكتمل التعديل المثير مع شعارات Project Kahn؛ لتكون النتيجة سيارة بيك-أب أنيقة وشرسة في ذات الوقت ستغير نظرتكم لطراز X-Class بشكل نهائي. هذه النسخة الظاهرة أمامكم في الصور المرفقة سيبدأ سعرها من 49,999 جنيه إسترليني، ما يعادل 244,000 ريال سعودي تقريبًا بحسب أسعار الصرف اليوم، وستتوفر السيارة بعدة خيارات للألوان، فضلًا عن إكسسوارات وتجهيزات إضافية ستتوفر حسب الطلب.

شيفروليه تكشف عن كمارو 2020 إصدار التراث الحصري للسوق الياباني

عشاق كامارو في اليابان يعيشون لحظات جيدة الآن؛ حيث أعلنت شركة شيفروليه للتو خططًا لإدخال سيارة كامارو 2020 المعاد تصميمها بالكامل إلى السوق الياباني.  وبالإضافة إلى السيارة الجديدة، فقد أعلنت شيفروليه أيضًا إصدار التراث الحصري للسوق الياباني من كامارو، والتي تحصل على نظام طلاء فريد وإنتاج محدود. إذا لم تكن سيارة كامارو 2020 القياسية كافية لك، فإن شيفروليه تقدم لك إصدارًا محدود الإنتاج وهو كامارو إصدار التراث، ووفقًا لشيفروليه، ستُنتج الشركة ما مجموعه 100 نسخة فقط من السيارة تشتمل على التالي: 30 سيارة LT  و20 سيارة كشف و40 سيارة SS، وستحصل السيارة على طلاء أخضر معدني أنيق مزين بخطوط سقف بيضاء، وقد بدأت شركة شيفروليه في استلام طلبات الحصول على إصدار التراث من كامارو ابتداءً من 10 يناير 2020، ومن المقرر بدء عمليات التسليم في الصيف التالي. في البداية، ستكلفك سيارة LT RS كامارو إصدار التراث 5,650,000 ين ياباني أي ما يعادل (193,500 ريال)، أما إذا رغبت في الحصول على سيارة كامارو إصدار التراث SS فستكلفك 7,480,000 ين ياباني أي ما يعادل (256,000 ريال)، والجدير بالذكر ان سعر كامارو LT RS في سوقها المحلي يبدأ من 26,740 دولارًا (100,000 ريال) فقط بينما يمكن أن يصل سعر إصدار SS إلى 34,995 دولارًا (131,000 ريال). بالإضافة إلى إصدار التراث الحصري للسوق الياباني، فإن العملاء اليابانيين لم يعودوا قلقين بشأن شراء سيارة كامارو 2019 ذات التصميم الأمامي غير المحبب؛ حيث أعلنت شركة صناعة السيارات عن اقتراب وصول طراز 2020 المحدث، والجدير بالذكر أن تصميم كامارو 2019 كان قد أحدث ضجة كبيرة عند ظهوره لأول مرة؛ حيث تلقت شيفروليه الكثير من التعليقات السلبية لدرجة أنها سرعان ما أعادت تصميم الواجهة الأمامية لكامارو 2020، وقد ظهرت شيفروليه بالواجهة الأمامية الجديدة في معرض SEMA لعام 2019. وفي الختام، هل ترغبون في أن تصل سيارة كامارو إصدار التراث إلى سوق المملكة العربية السعودية والأسواق الخليجية بشكل عام؟ شاركونا آراءكم في التعليقات.

محاكمة شخص أتلف أكثر من 600 سيارة في ألمانيا

مَثل رجل في ألمانيا أمام المحكمة بتهمة خدش عدد كبير من السيارات في بافاريا بين شهري فبراير وأبريل من عام 2018. تقول DW إن الرجل، البالغ من العمر 26 عامًا، متهم باستخدام آلة حادة لخدش ما لا يقل عن 642 سيارة مختلفة، في حين قال بعض المسؤولين إن العدد قد يصل إلى 1,700 سيارة؛ ما تسبب في أضرار تقدر بأكثر من مليون دولار أمريكي. يُذكر أن الشرطة كانت حريصة للغاية على العثور على المخرب لدرجة أنها أنشأت لجنة تحرٍ عن خدوش طلاء السيارات، وهي مخصصة للتحقيق في مختلف الشكاوى، وقد وصلت الشرطة إلى هوية المتهم في ساعات الصباح الباكر من اليوم في أبريل 2018 عندما سمعت امرأة تبلغ من العمر 24 عامًا صوت خدش خارج منزلها، ونظرت من النافذة ورأت فردًا ينتقل من سيارة إلى أخرى ويبدو أنه يخدشها. حينها اتصلت المرأة المعنية بالشرطة والتي وصلت بسرعة إلى مكان الحادث واعتقلت الرجل، واكتشفوا حينها أنه يمتلك مسمارًا هو ما استخدمه هذا الشخص لإتلاف السيارات. في البداية، اتهم الادعاء الرجل بخدش ما يصل إلى 1,700 سيارة والتسبب في أضرار تصل إلى 2.55 مليون دولار (9.5 مليون ريال)، ومع ذلك، فقد قالت المحكمة إنه لا توجد أدلة كافية لتوجيه الاتهام إلى الرجل بتخريب هذا العدد الكبير من السيارات. من جانبها، خصصت المحكمة في مدينة شفاينفورت مدة قدرها 24 يومًا لاتخاذ القرار، ويظل من غير الواضح ماهية العقوبة التي يواجهها الجاني في حالة إدانته.

كاديلاك إسكاليد 2020 تنطلق في المنطقة بفخامة عالية

أعلنت كاديلاك توفر سيارتها الجديدة إسكاليد 2020 في المنطقة، وتتمتع سيارة الدفع الرباعي كبيرة الحجم الفاخرة بتصميم أكثر تطورًا وقوة وعصرية، بفضل مجموعة من التقنيات المبتكرة والحرفية الاستثنائية. تتضمن تشكيلة العام 2020 من إسكاليد مجموعة واسعة من التجهيزات تشمل إسكاليد وPremium Luxury وPlatinum، بالإضافة إلى طراز ESV المطوّل. يتميز طراز إسكاليد Platinum بتصميم فريد للشبك، ومقاعد بأسطح جلدية  Semi-Aniline) للصفين الأول والثاني)، ولوحة عدادات وفرش داخلي إضافي مغلّف بالجلد الفاخر، وفرش من خشب Sumi Black Tamo Ash، ومقعد للسائق والراكب قابل للتعديل في 18 وضعية مع ميزة التدليك، وجلد قماشي مدبوغ لبطانة السقف، وكونسول وسطي مع حجرة تبريد وغير ذلك. ويتميز طراز إسكاليد ESV المطوّل بقاعدة عجلات أطول بـ 14 بوصة (355 ملم)، وبطول إجمالي أكبر يبلغ حوالي 20 بوصة (508) ملم، مما يوفر مساحة وراحة أكبر لركاب الصف الثالث، ويزيد المساحة المخصصة للأمتعة بأكثر من الضعف. ولتعزيز القدرات العملية لهذا الطراز، يمكن طيّ مقاعد الصفين الثاني والثالث بالكامل بكبسة زر واحدة. وعلى مستوى التكنولوجيا، تتضمن إسكاليد 2020 أحدث نظام تجربة مستخدم كاديلاك، الذي يوفر للسائق والركاب قدرات اتصال لا تضاهى تعادل بسهولة استخدامها الهواتف الذكية، مما يجعلها واحدة من أكثر السيارات تقدُّمًا تقنيًا في تاريخ إسكاليد. وتشمل الإضافات الجديدة لعام 2020 توفر الهيكل الخارجي باللون البني المعدني الغامق. وسيجد الراغبون في مظهر موجّه نحو الأداء ضالّتهم في طراز إسكاليد Sport Edition الذي يتوفر ضمن فئتي Premium Luxury، وPlatinum، ويتميز بواجهة أمامية وشبك أسود لامع، وعجلات ألمنيوم قياس 22 بوصة بـ 12 قضيبًا شعاعيًا بلون فضي منتصف الليل (Midnight Silver) لمظهر أكثر جرأة. وكما هو متوقع فإن إسكاليد 2020 مجهزة بالكثير من التقنيات التي تشمل ميزات مثل نظام Bose النشط لكتم الصوت، الذي يوفر مستويات غير مسبوقة من الراحة داخل المقصورة.

بورشه تخطط لإطلاق سيارة طائرة قريبًا

بعد بضعة أشهر من الكشف عن أن بورشه وبوينج تعملان سويًّا على تطوير سيارة طائرة، ظهرت براءة اختراع جديدة من الشركة الألمانية لصناعة السيارات على الإنترنت تكشف عن تصميم السيارة الطائرة المثير للاهتمام. تم تسجيل براءة الاختراع التي تم الكشف عنها في منتدى Taycan EV، في مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية في 2 يوليو 2019 ونُشرت في 9 يناير 2020، وهي تكشف عن تفاصيل سيارة طائرة قادرة على الإقلاع والهبوط العمودي (VTOL) وتتضمن مجموعة من الرسومات التي تكشف عن ذلك. تتميز السيارة الطائرة بأربعة مراوح كبيرة، تواجه مروحتين منها الأرض لتوفر صعودًا وهبوطًا سلسًا للسيارة الطائرة، بينما توجد مروحتان أكبر في الخلف يمكن أيضًا أن توجه للأرض لإبعاد السيارة عن الأرض ومن تتعدل إلى زاوية 90 درجة لتوجيه السيارة إلى الأمام، وتمتلك السيارة مقصورة صغيرة تحتوي على مقاعد لشخصين فقط. تقول براءة الاختراع: «بدلًا من المراوح ذاتية الحركة، يمكن استخدام عدد كبير من المراوح، تتضمن أحجام مختلفة لقيادة السيارة الطائرة كما هو مستخدم خارج صناعة الطيران، على سبيل المثال في الحوامات»، كما تصف براءة الاختراع السيارة الطائرة بأنها كهربائية بالكامل. يُذكر أنه كجزء من مذكرة التفاهم الموقعة من قبل بورشه وبوينج، ستقوم الشركتان باستكشاف سوق التنقل الجوي الحضري المتميز وتوسيع حركة المرور في المناطق الحضرية إلى الهواء، وأكدت الشركتان أنهما تقومان بتطوير سيارة طائرة كهربائية عمودية، لكنهما تشيران إليها فقط كسيارة اختبارية، والأيام المقبلة سنعرف معلومات أكثر عن مشروعات الشركتين.

أكثر 10 سيارات مبيعًا في العالم لعام 2019

في هذا التقرير الجديد، يستعرض لكم فريق سعودي أوتو أفضل 10 سيارات مبيعًا في العالم لعام 2019، الذي شهد سيطرة شبه تامة من تويوتا وفولكس فاجن.

مرسيدس بنز تتفوق على BMW وأودي في المبيعات لعام 2019

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت شركة BMW عن كونها أكبر شركة لصناعة السيارات الفاخرة في الولايات المتحدة من حيث المبيعات في عام 2019؛ حيث باعت 32,426 سيارة. في المجمل، باعت العلامة التجارية البافارية رقمًا قياسيًّا بلغ 2.17 مليون سيارة في العام الماضي، وهو رقم مثير للإعجاب للغاية، ولكن من جانبها، فإن مرسيدس تفوقت على هذا الرقم؛ حيث باعت 2.34 مليون سيارة على مستوى العالم العام الماضي، في حين أن أودي جاءت في المركز الثالث بـ 1.85 مليون سيارة سنويًّا. وعلى الرغم من ذلك، فإن مبيعات BMW مع علامتي ميني ورولز رويس التجارية تفوقت على مرسيدس بنز وسمارت بمبيعات قدرها 2,520,307 و2,339,562 سيارة العام الماضي على التوالي. ونشرت مرسيدس أفضل أرقام مبيعاتها في ألمانيا والصين والولايات المتحدة بفضل الطلب القوي على سيارات الـ SUV وسيارات السيدان الفاخرة، والجدير بالذكر أن الطلب في الصين قد ارتفع بنسبة 6.2%؛ حيث طلب العملاء أكثر من 700 سيارة مايباخ شهريًّا، وفقًا لموقعAutonews Europe . من جانبه قال رئيس شركة دايملر، علا كاليناس: «تؤكد مبيعات هذه السنة الطلب القوي على سيارات مرسيدس بنز، حتى في ظل التغيرات بعيدة المدى في مجال التنقل، فلا تزال مرسيدس بنز تحتل المرتبة الأولى في سوق السيارات الفاخرة، وهذا يثبت أهمية علامتنا التجارية، ولقد كان 2019 عامًا مليئًا بالتحديات الكبيرة التي واجهت صناعة السيارات، والسنتان المقبلتان ستتميزان أكثر من أي وقت مضى بتحوّل في صناعتنا». وأضاف: «في هذه المنافسة الصعبة، نعتزم زيادة مبيعات سياراتنا وزيادة قدرتنا التنافسية على المدى الطويل، من خلال الاستثمارات التقنية الجديدة ونمو المبيعات المربح، فإننا نمهد الطريق لمرسيدس بنز لقيادة سوق السيارات الفخمة في العالم في عصر التنقل الصديق للبيئة». يذكر أن شركة مرسيدس حققت أفضل مبيعات ربع سنوية في تاريخها على الإطلاق في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2019، متجاوزة عدد 600,000 سيارة، والرقم الدقيق هو 614,319 سيارة، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 3.2%. وبشكل عام، حافظت مرسيدس على ريادتها لسوق السيارات الفاخرة في العديد من الأسواق العالمية، مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا وبلجيكا وسويسرا وبولندا والبرتغال وكوريا الجنوبية واليابان واستراليا وتايلاند وفيتنام وسنغافورة وكندا وجنوب إفريقيا.

سَجْنُ موظَّفَيْن في جنرال موتورز بعد تسابقهما في سيارتي كورفيت C8

لقد كتبنا الكثير من المقالات حول شيفروليه كورفيت C8؛ لذا لا داعي للحديث أكثر عن روعة تصميمها ومواصفاتها، فضلًا عن قيادتها التي سمعنا أنها تقدم مستويات مذهلة من المتعة، لكن سيارة خارقة كهذه تحتاج لسائق خبير ومحترف بالإضافة لحلبة مخصصة للقيادة المثيرة؛ حيث إن الطرقات العامة ليست المكان المناسب للسرعة التي قد تهدد سلامة الآخرين، وهو أمر معروف لدى جميع موظَّفِي جنرال موتورز، باستثناء اثنين من الموظفين الذين تعلموا الدرس بالطريقة القاسية. فوفقًا لمجلة أوتوموبيل، قام موظفان في جنرال موتورز بأخذ سيارتي كورفيت C8 والتجول بهما في شوارع مدينة بولينج جرين الواقعة بولاية كنتاكي الأمريكية، قبل أن يتم إيقافهما من قِبَلِ شرطة الولاية بسبب ارتكاب مخالفات مرورية عدة. تم إيقاف «أليكساندر ثيم» و«مارك ديركاتز» في ليلة الثامن من يناير بعدما تجاوزا حدود السرعة المسموحة بأكثر من 40 كلم/سا، والآن يواجها الموظفان العديد من التهم، أبرزها بالطبع السرعة والقيادة المتهورة، والتسابق بالسيارات على طريق عام، ولم تعلن المجلة عن السرعة التي تم الوصول لها، لكن حدود السرعة في تلك المنطقة هي 45 ميل/سا (72 كلم/سا)، أي أنهما قاما بقيادة السيارتين على سرعة تزيد عن 112 كلم/سا. لحسن الحظ لم تقع أي حوادث أو إصابات، وتم قطر السيارتين إلى إحدى ساحات المصادرة، وفي اليوم التالي تم استرجاعهما من قبل ممثلي جنرال موتورز، ولا نعلم حتى الآن ما إذا كان ثيم وديركاتز لا يزالا يعملان لدى الشركة الأمريكية، التي صرّحت «نحن مدركون للحادثة التي تتعلق بسيارتي التجارب ونقوم حاليًّا بالتحقيق حول تفاصيلها، السلامة ما زالت أولوية قصوى في جنرال موتورز، وليس لدينا تعليق آخر في الوقت الحالي».

موستنج بوليت 1968 تصبح الأغلى في التاريخ بعد بيعها بسعر لا يصدق

تعد سيارة فورد موستنج بوليت إحدى أشهر طرازات موستنج على الإطلاق؛ وذلك بفضل ظهورها الشهير في فيلم بوليت Bullitt عام 1968. والآن أصبحت النسخة التي ظهرت في الفيلم أغلى موستنج في التاريخ، بعدما بيعت مقابل 3.4 مليون دولار أمريكي (12.75 مليون ريال سعودي) خلال مزاد «ميكوم» العلني منذ بضعة أيام، لتحطم بذلك الرقم القياسي المسجل باسم سيارة شيلبي GT500 سوبر سنيك 1967، التي بيعت العام الماضي خلال المزاد نفسه مقابل 2.2 مليون دولار أمريكي (8.25 مليون ريال سعودي). وتم افتتاح المزاد على موستنج بوليت 1968 بسعر 3500 دولار فقط، وهو سعر ابتدائي منخفض جدًّا بالنسبة إلى سيارة فائقة الشهرة، لكن ذلك كان بطلب من مالك السيارة شون كييرنان الذي طلب من منظمي المزاد وضع هذا السعر بالتحديد؛ لأن السيارة تم شراؤها في المرتين السابقتين مقابل 3500 دولار، لكن المزايدة قفزت على الفور إلى مليون دولار، قبل أن تقفز إلى مليوني دولار خلال دقيقة واحدة. ولعبت موستنج بوليت دور البطولة في واحدة من أهم المطاردات في تاريخ هوليوود، التي تسابق فيها النجم الراحل ستيف ماكوين بشوارع سان فرانسيسكو في فيلم «بوليت». ومنذ ذلك الحين والسيارة على حالها؛ حيث لا تزال آثار التصوير ظاهرة على هيكل السيارة وفي المقصورة، كما تم تعديل المحرك بهدف تحسين السرعة والصوت. ولم تكتفِ موستنج بوليت بتحطيم الرقم القياسي بين سيارات موستنج، بل هي أيضًا أغلى سيارة عضلات أمريكية تم بيعها في مزاد علني على الإطلاق، لكن الرقم القياسي لأغلى سيارة أمريكية في التاريخ لا يزال صامدًا، وهو مسجَّل باسم سيارة ديوزينبرج SSJ موديل 1935، التي تم بيعها مقابل 22 مليون دولار أمريكي (82.5 مليون ريال سعودي).

إصدار خاص جديد من شيفروليه كمارو 2020 يظهر عن طريق الخطأ

يبدو أن شيفروليه إما كشفت بصمت عن حزمة جديدة لسيارتها كمارو 2020، أو قامت عن طريق الخطأ برفع بعض تفاصيل السيارة على موقع شيفروليه الكندي. على جميع الأحوال، هذا هو إصدار Shock and Steel الخاص من شيفروليه كمارو الجديدة، الذي يتميز ببعض اللمسات الخاصة. ومنذ انطلاقها إلى الأسواق في منتصف 2019، تم الكشف عن العديد من الإصدارات الخاصة بتعديلات على الواجهة الأمامية، أثارت جدلًا واسعًا بين عشاق كمارو بعد حصولها على تحديثات منتصف العمر. سيتوافر الإصدار الخاص في فئات 2LT و3LT و2SS، سواء بموديلات الكوبيه أو الكشف، وسيكون التغيير الأكثر وضوحًا في الإصدار الجديد هو الطلاء الخارجي الذي سيتوافر بخيارين مختلفين، كما حصلت السيارة على جنوط ألمونيوم مقاس 20 بوصة، ومرايا جانبية من ألياف الكربون، وجناح من لون الهيكل، وأقراص مكابح باللون الأصفر، وغطاء أسود اللون لخزان الوقود مع لمسات من ألياف الكربون، وفي الداخل أضيف سجاد فاخر للأرضية، وإطار من ألياف الكربون للوحة العدادات، مع مقاعد مفروشة بالجلد الأسود، وفي حال اختيار الحزمة مع فئة LT ستتوافر أيضًا حزمة RS ومكابح بريمبو أمامية عالية الأداء.

وضع بلايموث براولر في كبسولة زمنية حتى عام 2048

تخيلوا أنفسكم في العام 2048، هل يمكنكم تصوّر كيف سيكون شكل الحياة؟ معظم الناس تتصور المستقبل كشوارع تعج بالسيارات الكهربائية؛ ذات تصاميم غريبة وتقنيات لم يتم اختراعها بعد، ومن المستبعد أن تكون هذه السيارات مشابهة لسيارة بلايموث براولر 1998؛ لكن يبدو أنه في العام 2048 ستكون هناك براولر واحدة على الأقل في شوارع مدينة تولسا، الواقعة في ولاية أوكلاهوما الأمريكية. ففي عام 1998، احتفلت مدينة تولسا بمرور 100 عام على تأسيسها، وبهذه المناسبة قامت بعمل كبسولة زمنية ودفنها في الأرض، على أن يتم فتحها مجددًا بعد 50 سنة، أي في عام 2048، ومن الواضح أن الكبسولة كانت كبيرة بما فيه الكفاية لتستوعب سيارة بلايموث براولر جديدة بالكامل، بالإضافة لبعض المستندات الخاصة بالمدينة وأغراض أخرى. وفي حال كان بعضكم لا يعرفها، فسيارة بلايموث براولر هي سيارة رياضية بتصميم كلاسيكي، وسقف مكشوف ومقصورة تتسع لشخصين، هذه المركبة اشتهرت بشكلها الجريء والفريد، لكن بدلًا من تزويدها بمحرك V8 قوي، ارتكبت كرايسلر خطأً جسيمًا ووضعت محرك V6 عادي، ورغم أنها لم تكن بطيئة، إلا أنها لم تقدم الأداء الشرس الذي يعكس تصميمها المثير، واستمر إنتاجها 5 سنوات فقط بين عامي 1997 و2002. لا شك أنها خيبت الآمال على عدة أصعدة، لكننا نعترف بأن بلايموث براولر كانت اختيارًا مثاليًا للاحتفاظ بها في الكبسولة الزمنية؛ حيث إنها تمثل فترة جنون الشركات بالتصاميم الكلاسيكية لسياراتها في مطلع القرن الحادي والعشرين. هل ستصمد بلايموث براولر حتى عام 2048؟ هذا هو السؤال المهم، فقد تم سابقًا وضع سيارة بلايموث أخرى في كبسولة زمنية عام 1957، وعندما تم إخراجها في عام 2007 كانت المياه قد تسربت لداخل الكبسولة الأسمنتية وأتلفت السيارة، لذا فهناك تخوف كبير أن يحدث أمر مشابه يؤدي لإتلاف بلايموث براولر، لكن على جميع الأحوال أكد مسؤولو المدينة، أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الكبسولة الزمنية الجديدة. بلايموث براولر مختبئة في الكبسولة منذ 22 عامًا، وحتى الآن لا أحد يعلم حالتها، وما زال هناك 28 عامًا أخرى قبل أن نتمكن من معرفة مصير السيارة.

الإمارات تستضيف أكبر رحلة للسيارات الكهربائية في العالم

 EVRT دبي 2020، هي رحلة السيارات الكهربائية المنتظرة بلهفة والتي ستستمر على مدى خمسة أيام وعلى مسافة أكثر من 1000 كيلومتر، وهي تعود إلى العام الرابع على التوالي. ستشهد نسخة عام 2020 تعاون كل من Generation.e، الكيان الذي يدعم تسارع تبني واعتماد السيارات الكهربائية في جميع أنحاء العالم، وYallaMotor، أكبر موقع إلكتروني للسيارات في المنطقة، من أجل التشجيع على التحول الى التنقل المستدام الذكي في المنطقة، هذا وستستثمر الشركتان في الربع الأول من العام 300 ألف دولار في حملتهما التسويقية من أجل تبني السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط، وستطلقان باليوم الأول من نسخة EVRTدبي 2020، وذلك في الخامس والعشرين من شهر مارس. ومن المقرر أن تغطي الرحلة العديد من المعالم الرائعة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة؛ حيث سيتم استعراض سيارات كهربائية من جميع أنحاء العالم؛ لتسريع نمو اعتماد السيارات الكهربائية وتسليط الضوء على العديد من مزايا التنقل الكهربائي الذكي. وبعد تنظيمهم رحلات EVRT في كل من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، تأتينا Generation.e جاهزة؛ لتحويل هذا الحدث المهم إلى أكبر رحلة للسيارات الكهربائية في العالم، هذا وستختار EVRTدبي 2020 فقط 7 شركات مصنعة للسيارات الكهربائية للمشاركة في الرحلة، وسيجتمع 100 مشارك برؤية مشتركة من جميع أنحاء العالم مع وجود 25 سيارة كهربائية ستسير في قافلة واحدة عبر الإمارات العربية المتحدة، كما ستستضيف EVRTدبي 2020 أيضًا إطلاق محطات شحن جديدة على طول طريق الرحلة. وتعليقًا على هذا الحدث، قال بن بولين، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Generation.e: سيكون الحدث أكبر وأفضل على جميع الأصعدة، سوف نبني على النجاحات التي حققناها في السنوات السابقة ونجمع أحدث وأفضل السيارات الكهربائية المتوافرة حاليًّا من جميع أنحاء العالم، ويتمحور الحدث لهذا العام حول تسليط الضوء على الخيار الذي يتعين على كل من قطاع الأعمال والحكومات والمستهلكين أن يتطلعوا إليه في الوقت الذي تقوم فيه معظم الشركة المصنعة في العالم بإطلاق طرازاتها من السيارات الكهربائية إلى الأسواق، الجديدة منها والقديمة، وستكون وفرة الخيارات للمستخدمين هو التحدي الرئيسي للسيارات الكهربائية، مما يشير إلى علامة واضحة على حقبة جديدة للسيارات الكهربائية في هذا العقد. وستتضمن نسخة هذا العام أيضًا مسابقة للمشاركين ومصنعي السيارات من خلال مشاركتهم فيWorld Regeneration Challenge  أو سباق إعادة الشحن العالمي، وهو حدث عالمي سيُقام على جبل جيس في رأس الخيمة، يهدف إلى لفت الانتباه نحو مزايا إعادة الشحن عن طريق الكبح للسيارات الكهربائية، وستحصل السيارة التي تجدد أكبر قدر من الطاقة من الكبح أثناء القيادة على لقب بطل إعادة الشحن العالمي؛ ما يثبت تفانيها في الابتكار التكنولوجي والهندسة المتقدمة.

سيارتك المقبلة ستحصل على نظام صوتي بدون سماعات

تعاونت شركتا Continental وSennheiser  لإنتاج نظام صوتي ثوري للسيارات لا يحتوي على أي مكبرات صوت، ويستمد النظام الصوتي Ac2ated الإلهام من الآلات الوترية، التي تستخدم جسمها الخشبي كغرفة صدى لتعظيم الصوت. تنتهي أوجه التشابه بين الآلات الوترية والنظام الصوتي عالي التقنية عند هذا الحد؛ حيث يمتلك النظام الصوتي برامج ومشغلات صوت مطورة خصيصًا، وبفضل تقنيات خاصة، يتم نقل الموجات الصوتية إلى اللوحات الداخلية، التي ترسلها بعد ذلك إلى المقصورة. وعلى الرغم من صعوبة فهم تفاصيل هذه التقنية، إلا أن الشركة تقول إن النظام يوفر تجربة صوت طبيعية للغاية، تُشعرك كأنك جالس في قاعة للحفلات الموسيقية، كما أشاروا إلى أن الصوت شبيه بالحياة الغامرة؛ حيث سيلف الركاب أصوات مفعمة بالحيوية بشكل لا يصدق حسب وصفهم. النظام مبتكر بكل تأكيد، لكنه يحتوي على العديد من المزايا الأخرى، فالنظام الصوتي وزنه أقل بكثير من الأنظمة الصوتية التقليدية، التي يمكن أن يصل وزنها إلى 40 كجم، وعلاوة على ذلك، لأن النظام يستخدم أسطح السيارة الداخلية، فإن النظام أصغر بنسبة 75 إلى 90% من الأنظمة الصوتية التقليدية، وتقول شركة Continental  إن هذا يجعل نظام الصوت Ac2ated مناسب تمامًا للسيارات الكهربائية؛ حيث يوفر المساحة والوزن بأقصى قدر ممكن. كما يتمتع النظام بمزايا أخرى؛ حيث تمنح شركات صناعة السيارات المزيد من الحرية للتصميم الداخلي، كما لاحظت الشركات أنه يمكن وضع بدائل مكبرات الصوت خلف ألواح الابواب وبطانة السقف، كما يمكن تثبيتها أيضًا في أعمدة A ولوحة القيادة. في النهاية، لا توجد أية معلومات لدينا عن الوقت، الذي يمكن أن نرى فيه النظام الصوتي Ac2ated يُستخدم في السيارات، ولكن نأمل أن يكون ذلك قريبًا، ما رأيكم؟ شاركونا آراءكم في التعليقات.

تويوتا تستعد للكشف عن سيارة SUV الجديدة كليًا المبنية على ياريس

ليس سرًا أن تعمل شركة تويوتا على تطوير طراز جديد ينتمي لفئة الـ SUV صغيرة الحجم؛ لكننا اليوم سمعنا شائعات تقول، إن السيارة الجديدة ستكون أصغر من C-HR، وستكون مبنية على قاعدة عجلات GA-B، التي تم استخدامها سابقًا في ياريس الجديدة. وحسب التقرير الذي نشرته صحيفة أوتو إكسبريس، فمن المتوقع أن يتم الكشف عن الـSUV الجديدة من تويوتا في النصف الثاني من العام الجاري؛ حيث ستدخل في منافسة شرسة مع رينو كابتشر ونيسان جوك، وستكون السيارة متشابهة في حجمها مع معظم السيارات الصغيرة الحالية، أي سيكون طولها نحو 4 أمتار، وبذلك ستنافس تويوتا في فئة B-SUV الأوروبية لأول مرة في تاريخها. وقال نائب رئيس تويوتا في أوروبا مات هاريسون، إن هذه الفئة بالذات تنمو بشكل ثابت، وهي تجذب العملاء من فئة C، التي تضم سيارات مثل تويوتا كورولا وفولكس فاجن جولف، وأضاف هاريسون أن C-HR تقدم أداءً مذهلًا في الأسواق الأوروبية؛ لكن هذا لا يعني أبدًا أن هذا الطراز يكفي. مواصفات تويوتا ياريس SUV ومن المنتظر أن تصبح الـSUV المبنية على ياريس، هي ثاني طرازات تويوتا التي تستخدم هندسة GA-B المرنة؛ لكنها ستكون أطول بنحو 4 سم؛ حيث ستحصل على قاعدة عجلات أطول وأعرض، كما تتناسب هندسة GA-B مع نسخ أكثر تطورًا من نظام التعليق الخلفي متعدد الوصلات، مما يعني أن تويوتا قد توفر نسخة بنظام دفع على جميع العجلات من السيارة المنتظة. أما بالنسبة للمحركات، غهناك احتمال كبير أن تتوافر السيارة بمحركات هجينة فقط، من ضمنها المحرك المتوافر في ياريس الجديدة، وهو سعة 1.5 لتر، الذي يعمل إلى جانب محرك كهربائي ليولدا قوة 113 حصان، وقد يتوافر أيضًا محرك بنزين تقليدي سعة 1.5 لتر.

كارلوس غصن يخرج عن صمته أخيرًا ويهاجم اليابان ونيسان

عقد كارلوس غصن مؤتمرًا صحفيًّا مطولًا يوم الأربعاء في العاصمة اللبنانية بيروت؛ حيث تحدث بشكل علني للمرة الأولى منذ هروبه من اليابان، وكما توقعنا كان لديه الكثير ليقوله. وقال غصن: أنا هنا لتبرئة اسمي، وأضاف: هذه الادعاءات غير صحيحة ولم يكن من المفترض أن يتم اعتقالي بالأساس. وأكد الرئيس السابق لشركة نيسان أنه تم التعامل معه بوحشية من قبل النيابة العامة في طوكيو، واتهمها بالتآمر مع صانع السيارات الياباني؛ لإزاحته من منصبه. وأكد غصن بشكل متكرر جميع التهم الموجهة إليه من قبل الادعاء الياباني، منتقدًا النظام القضائي الذي وصفه بأنه ينتهك أبسط المبادئ الإنسانية، كما تحدث عن الوقت الذي قضاه في الحبس الانفرادي، وعجزه عن رؤية عائلته، بالإضافة إلى جلسات التحقيق المطولة التي وصلت مدتها إلى 8 ساعات أحيانًا، ودون وجود محامٍ؛ حيث كان الهدف هو استخراج معلومات تدينه، وليس معرفة الحقيقة وفقًا لغصن. وقال غصن: «لقد شعرت أنني رهينة لدى دولة قمت بخدمتها 17 عامًا»، مضيفًا أن فترة احتجازه في اليابان كانت قد تمتد لـ5 سنوات إضافية قبل أن تتوصل المحكمة للحكم. أنا بريء من جميع التهم، جميعها، والآن أصبح بإمكاني إثبات ذلك.. هذا ما قاله غصن، الذي يخطط لنشر مستندات تثبت براءته، وقد قام بعرض بعض هذه المستندات خلال المؤتمر الصحفي. وشدد غصن على أنه يبحث عن العدالة، وأضاف: إذا لم أستطيع الحصول عليها في اليابان، سأجدها في مكان آخر. وكشف الملياردير اللبناني عن أن مسؤولي نيسان شعروا بالتهديد من رينو، وأن الصانع الفرنسي قد يقرر عمل دمج كامل للشركتين؛ حيث قال: للأسف لم تكن الثقة متبادلة، واعتقد بعض أصدقائنا اليابانيين أن الطريقة الوحيدة للتخلص من تأثير رينو على نيسان هي التخلص مني. وأضاف الرئيس السابق لشركتي رينو ونيسان أنه أراد تقوية العلاقة بين الشركتين، لكنه لم يدعُ أبدًا للاندماج بل كانت رغبته هي استمرار عملهما بشكل منفصل. وعقب انتهاء المؤتمر الصحفي، نشر الادعاء الياباني بيانًا يقول: المدعى عليه غصن غادر اليابان بطريقة يمكن تصنيفها كجريمة بحد ذاتها، وتصريحاته في المؤتمر الصحفي فشلت في تبرير أفعاله. وأضاف البيان: لا يجب على غصن سوى أن يلوم نفسه على اعتقاله وحجزه لما يقارب 130 يومًا من أجل وضع شروط إطلاق سراحه والكفالة التي منعته من رؤية زوجته. كما صرح الادعاء العام في البيان: إن مكتبنا مصمم على الترتيب مع جهات أمنية ذات صلة من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لإحضار المدعى عليه غصن لقبضة العدالة في اليابان.

المزيد