Menu

رياضة

الشباب يظفر بخدمات «نجم الجيل» لـ5 مواسم

أعلن نادي الشباب، مساء اليوم الثلاثاء، الحصول على خدمات متوسط ميدان فريق الجيل مؤيد الشويفعي، لاعب المنتخب الوطني للشباب، لخمسة مواسم قادمة، لتدعيم صفوف الليوث في ميركاتو الصيف. وأوضح الشباب، في بيان عبر حساب النادي الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، اليوم الثلاثاء: «وقعت إدارة أبيض العاصمة عقدًا احترافيًّا مع لاعب منتخب الشباب الشويفعي، لمدة خمسة مواسم». وأشار البيان إلى الحصول على خدمات الشويفعي، جاء «بعد الاتفاق مع إدارة نادي الجيل على انتقال لاعب الوسط، والذي يعد أحد لاعبي المملكة في برنامج الابتعاث الذي أشرفت عليه وزارة الرياضة». وقدمت إدارة شيخ الأندية الشكر إلى إدارة نادي الجيل، متمنية -في الوقت ذاته- التوفيق للشويفعي في مسيرته الرياضية مع الشباب، حيث يمثل صاحب الـ18 عامًا، أحد المواهب التي يعول عليها الليوث لقيادة الفريق في المستقبل. وأجرى لاعبو الشباب، على مدار الساعات القليلة الماضية، إجراءات فحص فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، بالتعاون مع التجمع الصحي الأول بمنطقة الرياض، تمهيدًا لعودة الفريق إلى التدريبات الجماعية، استعدادًا لاستئناف الدوري في أغسطس المقبل. ويقبع الشباب في المركز الثامن على لائحة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 31 نقطة، بعد مرور 22 جولة من عمر الموسم المتوقف منذ مارس الفائت بسبب جائحة الفيروس التاجي، بينما يحتل الهلال صدارة المسابقة، برصيد 51 نقطة، بفارق ست نقاط أمام الغريم اللدود النصر. وبدأت الحياة تعود تدريجيًّا إلى طبيعتها في المملكة، حيث أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، في وقت سابق، استئناف دوري المحترفين، في الرابع من أغسطس المقبل، وذلك بعد قرار وزارة الرياضة رفع الحظر عن النشاط المتوقف، منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس «كوفيد-19». اقرأ أيضًا: الاتحاد السعودي يدرس فترة التسجيل الثانية للاعبين مع الأندية «نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو

بعد خماسية بيرنلي.. كلوب لا يصدّق فارق النقاط أمام السيتي

أعرب الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، اليوم الثلاثاء، عن اندهاشه لتفوق الريدز اللافت على حامل اللقب مانشستر سيتي، بفارق 20 نقطة كاملة، في ظلّ تألّق رجال المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا. وشدد المدرب الألماني، في مؤتمر صحفي «عن بُعد»، على أنه لا يلتفت لقدرة مانشستر سيتي على تضييق الفارق خلف الصدارة التي يقبض عليها أحمر المرسيسايد، مستبعدًا قدرة حامل اللقب على اللحاق بالريدز في سباق صدارة البريميرليج. وأوضح كلوب، أنه راقب فوز سيتي على بيرنلي بخماسية قاسية، أمس الاثنين، مشيرًا إلى أنه لم يصدّق الهيمنة التي فرضها فريق جوارديولا، على الرغم من إجراء ثمانية تغييرات دفعة واحدة على تشكيل السيتيزنز، على نحو يكشف عمق تكتيك الإسباني. وأضاف مدرب الريدز: «عندما شاهدت السيتي أمس، لم أدرك كيف يمكن لأي فريق أن ينجح في التفوق بفارق 20 نقطة على السماوي، لا يمكن تخيّل حدوث ذلك، من الواضح أننا فعلنا شيئين بشكل جيد حقًا وصحيح». الاقتراب من اللقب وتابع الألماني: «لا أفكر في إمكانية لحاق سيتي بنا، التركيز الآن ينصبّ على موقعة كريستال بالاس، أركز فقط فيما سنفعله في المباراة المقبلة من أجل الاقتراب خطوة جديدة من اللقب، وليس فيما يفعله سيتي». وأرجع كلوب الحرص على متابعة فوز السيتي على بيرنلي؛ بسبب الكلاسيكو المرتقب بين طرفي الصراع على اللقب خلال 9 أيام، معقبًا: «لم أتابع المباراة على أمل أن يخسر السماوي، أردت خسارتهم الموسم الماضي أمام ليستر سيتي، لكن هذا لم يحدث لذلك توقفت عن ذلك». وحول الصدام المرتقب أمام كريستال بالاس، والذي نجح في إلحاق آخر هزيمة بالريدز على ملعب أنفيلد قبل 3 مواسم، ويُقدم أداء قويًا تحت قيادة المدرب المخضرم روي هودجسون، شدد كلوب على أن ليفربول لديه أهداف لن يحيد عنها في قادم المباريات. عقبة هودجسون وأردف المدرب الهولندي: «هودجسون يقوم بعمل مميز، بالفعل تنظيم الفريق على تكتيك عالٍ، كما أنه قوي بدنيًا واستعد بشكل جيد؛ حيث خاض كريستال بالاس أربع مباريات متتالية دون أن تهتز شباكه، وهي دون شك أمور إيجابية، لكن لدينا أهدافنا التي نريد تحقيقها». وأشار كلوب إلى اكتمال المثلث الهجومي، في ظل جاهزية الدولي المصري محمد صلاح، هداف الريدز، إلى جانب عودة آندي روبرتسون، فيما يغيب عن موقعة كريستيال بالاس الثنائي جيمس ميلنر وجويل ماتيب. ويترقب ليفربول مباراة الحسم أمام سيتي، في الثاني من الشهر المقبل، والتي يمكن أن يصل إليها رجال كلوب بعد حسم اللقب رسميًا؛ حيث ينتظر السماوي مواجهة صعبة أمام تشيلسي، يمنح السقوط فيها البطولة إلى الريدز قبل 6 جولات من ختام الموسم، بعد غياب دام نحو ثلاثة عقود عن منصة التتويج. اقرأ أيضًا: للاقتراب من اللقب.. ليفربول يواجه إيفرتون في «ديربي الميرسيسايد» ماني يثير الشكوك في ليفربول بسبب رغبة الرحيل

بعد تجاوز ورطة «البياوي».. العدالة يتأهب لعودة الدوري

استأنف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العدالة، التدريبات الجماعية اليوم الثلاثاء، على ملعب النادي بمحافظة الأحساء، استعدادًا لعودة منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في الرابع من أغسطس المقبل. وأجرى لاعبو العدالة أول مران على ملعب النادي منذ توقُّف المنافسات في مارس الماضي؛ بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، بحضور مدير الكرة داوود العميشي، والإداري يسري الباشا، فيما قاد التدريبات المدربان عبدالهادي العبدالله وصبري الصندل. وخضع لاعبو العدالة قبل بدء الحصة التدريبية، فحوصات «كوفيد-19» لجميع مكونات الفريق حسب بروتوكول وزارة الرياضة، بإجراء قياسات درجة الحرارة للاعبين كافة قبل نزولهم أرضية الملعب، تحت إشراف طبيب الفريق أيمن دحريج. واشتمل مران العدالة الأول بعد توقّف امتد نحو ثلاثة أشهر، والذي جرى بعد الرحيل المفاجئ للمدرب التونسي ناصيف البياوي، على تدريبات اللياقة وتبادل الكرة على مساحة صغيرة من الملعب، من أجل تجهيز الفريق على نحو تدريجي. وقرر المدرب التونسي، على نحو مفاجئ، عدم استكمال مهمته على رأس الجهاز الفني لفريق العدالة، مشيرًا إلى أن ضيق فترة الإعداد قبل موعد استئناف النشاط الرياضي في المملكة، هو السبب وراء قرار الرحيل. وضرب البياوي محاولات أبناء الأحساء لمواصلة رحلة الهروب من القاع، في مقتل، بعدما شدّ التونسي الرحال في توقيت حرج؛ ليترك خليفة مواطنه ألكسندر قصري، النادي السعودي يصارع الهبوط إلى الدرجة الأدنى. وكان العدالة من بين الأندية التي ترفض استكمال الموسم؛ حيث حذّر عبدالعزيز المضحي، رئيس النادي، من خطورة استئناف المنافسات بعد ثلاثة أشهر من تجميد النشاط، في ظلّ تراجع جاهزية اللاعبين وضيق الوقت والطقس الحار في أغسطس، إلى جانب توقف حركة الطيران على نحو يعطل عودة المحترفين الأجانب، قبل أن يمتثل لقرار القيادات الرياضية. وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، في وقت سابق، استئناف دوري المحترفين، في الرابع من أغسطس المقبل، وذلك بعد قرار وزارة الرياضة رفع الحظر عن النشاط المتوقف، منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. ويحتل العدالة المركز الأخير على سلم ترتيب الدوري السعودي، برصيد 17 نقطة، بعد مرور 22 جولة من عمر الموسم، فيما يقبص الهلال على صدارة المسابقة، برصيد 51 نقطة، بفارق ست نقاط أمام الغريم اللدود النصر، حامل اللقب. اقرأ أيضًا: الاتحاد السعودي يدرس فترة التسجيل الثانية للاعبين مع الأندية «نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو

«نمر الهلال» ينتصر في معركة كورونا

نجح عبد الرحمن النمر، نائب رئيس نادي الهلال السابق، في تحقيق الانتصار على فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، بعد أعلن تعافيه من العدوى التي لحقت به في وقت سابق من الشهر الجاري. وكتب النمر، عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، مساء اليوم الثلاثاء: «الحمد لله حمد الشاكرين.. بفضل الله ثم بفضل دعائكم أحبّتي الكرام تجاوزت الإصابة بفيروس كورونا». وأضاف نائب رئيس أزرق الرياض السابق: «النتيجة سلبية ولله الحمد، كل الشكر والامتنان لكل من خصّني بالدعاء أو الاتصال أو المراسلة أو السؤال، لا حرمني الله منكم جميعًا، ولا حرمكم أجر ما قدّمتم، حفظ الله الجميع من كل مكروه». وتعرَّض نائب رئيس الزعيم السابق، للإصابة بالفيروس التاجي؛ حيث كشف في وقت سابق: «‏الحمد لله على قضاء الله، ‏ثبت اليوم إصابتي بفايروس كورونا المستجد، وأحمد المولى عزّ وجلّ على كل حال». وبدأت الحياة تعود تدريجيًا إلى طبيعتها في المملكة؛ حيث أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، في وقت سابق، استئناف دوري المحترفين، في الرابع من أغسطس المقبل، وذلك بعد قرار وزارة الرياضة رفع الحظر عن النشاط المتوقف، منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس «كوفيد-19». وأزاحت وزارة الرياضة، الستار عن الدليل الإرشادي لعودة النشاط الرياضي «البروتوكول الطبي»، الذي رسم ملامح عودة الحياة إلى ملاعب كرة القدم بعد توقّف دام نحو ثلاثة أشهر بسبب جائحة الفيروس الوافد من الصين. وتضمَّن بروتوكول عودة التدريبات والمباريات، 13 توصية من أجل تفادي تفشي العدوى بين مكونات الأندية السعودية، والحفاظ على سلامة وصحة عناصر اللعبة، وعلى رأسها منع المصافحة والعناق بين اللاعبين، ومنع تبادل القمصان عقب المباراة. ويحتلّ الهلال صدارة ترتيب الدوري السعودي، برصيد 51 نقطة، بعد مرور 22 جولة من عمر الموسم المتوقف منذ مارس الفائت بسبب جائحة الفيروس التاجي، بفارق ست نقاط أمام الغريم اللدود النصر، حامل اللقب. اقرأ أيضًا: الاتحاد السعودي يدرس فترة التسجيل الثانية للاعبين مع الأندية «نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو

بالصور.. الإتحاد يُجري «مسحة كورونا» تمهيدًا لاستكمال المهمة

أجرى أعضاء الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإتحاد، مساء اليوم الثلاثاء، الفحوصات الطبية اللازمة للوقوف على الحالة الصحية لكل مكونات النادي الغربي، تمهيدًا لاستئناف التدريبات الجماعية، استعدادًا لعودة الحياة إلى دوري المحترفين السعودي. وأوضح الإتحاد، في بيان عبر حساب النادي الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن النادي أجرى الاختبارات الطبية لجميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والعاملين بالفريق، وفقًا لتوجيهات وزارة الرياضة، وضوابط الإجراءات المتبعة لعودة التدريبات الجماعية. وفي سياق متصل، اعتمد مجلس إدارة النمور، برئاسة أنمار الحائلي، الهيكلة الإدارية الجديدة لإدارة الفريق الأول، التي تقدم بها المدير التنفيذي حامد البلوي، والتي شهدت انضمام مشعل السعيد مديرًا للفريق، ومروان مهدي إداريًّا. وقدم المجلس الشكر إلى أسامة المولد، مع انتهاء فترة تكليف قائد الفريق السابق، مديرًا للفريق، على كل ما قدم من عمل وجهد. وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، في وقت سابق، استئناف دوري المحترفين، في الرابع من أغسطس المقبل، وذلك بعد قرار وزارة الرياضة رفع الحظر عن النشاط المتوقف، منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وأزاحت وزارة الرياضة، الستار عن الدليل الإرشادي لعودة النشاط الرياضي «البروتوكول الطبي»، الذي رسم ملامح عودة الحياة إلى ملاعب كرة القدم بعد توقف دام نحو ثلاثة أشهر بسبب جائحة الفيروس الوافد من الصين. وتضمَّن بروتوكول عودة التدريبات والمباريات، 13 توصية من أجل تفادي تفشي العدوى بين مكونات الأندية السعودية، والحفاظ على سلامة وصحة عناصر اللعبة، وعلى رأسها منع المصافحة والعناق بين اللاعبين، ومنع تبادل القمصان عقب المباراة. ويحتل الإتحاد المركز الثالث عشر على سلم ترتيب الدوري السعودي، برصيد 23 نقطة، بفارق 4 نقاط فقط عن أقرب المهددين بالهبوط، فيما يقبص الهلال على صدارة المسابقة، برصيد 51 نقطة، بعد مرور 22 جولة من عمر الموسم المتوقف منذ مارس الفائت بسبب جائحة الفيروس التاجي، بفارق ست نقاط أمام الغريم اللدود النصر، حامل اللقب. اقرأ أيضًا: الاتحاد السعودي يدرس فترة التسجيل الثانية للاعبين مع الأندية «نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو

روما يستجدي «القرض الحكومي» لتجاوز آثار كورونا

كشف مصدر مُقرب من نادي روما الإيطالي، أن إدارة الجيلاروسى طلبت قرضًا من الحكومة بقيمة 6 ملايين يورو، من أجل مساعدة فريق العاصمة على تجاوز آثار أزمة جائحة كورونا المستجد. وتوقفت المنافسات الرياضية في إيطاليا منذ منتصف مارس الماضي، في ظل التفشي المتسارع لوباء «كوفيد-19»، ليلقى بظل قاتم على مدن البلد الأوروبي، مخلّفًا قرابة 35 ألف حالة وفاة، و239 ألف مصاب، قبل أن تعود المنافسات تدريجيًّا الأسبوع المنصرم. وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، أن النادي القابع في المركز الخامس على سلم ترتيب الكالتشيو، قدم طلبًا رسميًّا من أجل الاستفادة من شروط القرض الميسرة مقارنة بالموجودة في السوق. ويعاني الذئاب من تراجع حاد في الإيرادات بسبب تأثيرات الجائحة، جراء التوقف الطول للمنافسات الرياضية، وهو ما أدى إلى تراجع مداخيل نادي العاصمة وعلى رأسها تذاكر المباريات، والتي لم تتغير حتى مع عودة المباريات خلف أبواب موصدة. وعادت عجلة الدوري الإيطالي للدوران هذا الأسبوع، بعد توقف 3 أشهر بسبب الوباء لكن المباريات تقام دون جمهور، ما يعني حرمان الذئاب من إيرادات التذاكر، بينما أوقفت شركات تملك حقوق بث مباريات الدوري الإيطالي أو أجلت دفع مستحقات للأندية. ويقص روما شريط المباريات بعد عودة الحياة إلى السيري آ، غدًا الأربعاء، بمواجهة ثقيلة أمام سامبدوريا، على ملعب الأولمبيكو، لحساب الجولة السابعة والعشرين من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويحتلّ رجال المدرب باولو فونسيكا، المركز الخامس على سلم ترتيب الدوري الإيطالي، برصيد 45 نقطة، بعد مرور 26 جولة، بفارق 6 نقاط خلف المربع الذهبي، جمعها من الفوز في 13 مباراة، والتعادل في 6، فيما تكبّد 7 هزائم حتى الآن. اقرأ أيضًا: «نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو روما يقترب من حظيرة فريدكين

الحيدري نائبًا لرئيس اتحاد «لاكروس» السعودي

أعلن مجلس إدارة الاتحاد السعودي لرياضة لاكروس، انتخاب عبدالله الحيدري نائبًا للرئيس بالإجماع، خلال اجتماع مجلس الإدارة الأول، الذي عُقد «عن بُعد»، أمس الاثنين، برئاسة يزيد بن فهد الرشيد. واستهلّ رئيس الاتحاد، الاجتماع بتوجيه كلمة شكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، على ما يحظى به الاتحاد ومنسوبيه من دعم واهتمام لتعزيز الرياضة، وإدراج رياضات عالمية. وناقش أعضاء المجلس إجراءات تأسيس الاتحاد، واللوائح الادارية، والفنية، والمالية، والخطة الاستراتيجية والتنفيذية للفترة المقبلة، إلى جانب استقطاب الكفاءات المميزة للعمل في اتحاد اللاكروس. ووافق أعضاء مجلس الإدارة، على تعيين أمل القرافي مديرًا تنفيذيًّا للاتحاد، متمنّين لها التوفيق والسداد، من أجل العمل على تطوير العمل داخل أروقة الاتحاد، من أجل المساهمة في انتشار اللعبة، وتطوير البنية التحتية. وتُعد اللاكروس رياضة جماعية تُلعَبُ بكرة مطاطية، ومضرب ينتهي بشبكة مصمَّمَة لتلقي الكرة؛ حيث يتم التقاط وتمرير وتسديد الكرة نحو المرمى، وتخضع لإشراف اتحاد لاكروس العالمي، وتبقى الولايات المتحدة الأمريكية هي البطل المهيمن على تلك الرياضة القديمة. اقرأ أيضًا: الكشف عن موعد إعلان استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على نيوكاسل نجم النصر السابق: العودة ليست سهلة.. وكنت أتمنى إلغاء الدوري

«المؤجّلات» تُعيد الحياة إلى الدوري المغربي 24 يوليو

أزاح فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، الستار عن عودة منافسات دوري المحترفين للدرجتين الأولى والثانية، في 24 يوليو المقبل، عبر إقامة المباريات المؤجلة، على أن تبدأ الجولة الحادية والعشرين في 12 أغسطس. ومنح لقجع، في كلمة ألقاها أمام رؤساء أندية دوريّي الدرجتين الأولى والثانية، الضوء الأخضر لعودة التدريبات في 25 يونيو الجاري، لمدة 10 أيام، بواقع مجموعات من 5 لاعبين بحد أقصى في كل مجموعة. وأشار رئيس الاتحاد المغربي، بحضور مسؤولي رابطة أندية المحترفين وفرق الهواة وكرة القدم للسيدات وكرة الصالات، قبل انطلاق اجتماع للجنة التنفيذية لاتحاد الكرة، إلى أن انطلاق التدريبات الجماعية العادية قبل استئناف المباريات بعشرين يومًا. ووفقًا لبروتوكول عودة الروح إلى ملاعب الدوري المغربي، بات على أندية البطولة الاحترافية إجراء اختبارات كل ثلاثة أيام للاعبين، من أجل التأكد من سلامة مكونات الفرق، على أن تمتد المباريات على جميع أيام الأسبوع بالتساوي بين الأندية وبنفس فارق الأيام. ويستأنف الدوري المغربي على إيقاع المباريات المؤجلة منذ منتصف مارس الفائت؛ بسبب تفشي جائحة «كوفيد-19»، خلال الفترة ما بين 24 يوليو وحتى الثامن من أغسطس، على أن تُستكمل المسابقة في 12 من الشهر نفسه، ويغلق أبوابه في 13 سبتمبر، لمنح الأندية المغربية الفرصة لاستكمال المسابقات الإفريقية. وفرض الثنائي المغربي الوداد والرجاء موعدًا ثقيلًا مع قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، فيما ينتظر أن تشهد الكونفيدارالية الإفريقية كلاسيكو مثيرًا بين نهضة بركان وحسنية أكادير. ومن المقرر، أن تحصل جميع أندية الدوري المغربي، على شهر كامل بعد انتهاء البطولة، من أجل التعاقد مع لاعبين في فترة انتقالات الصيف، وراحة سلبية كافية، قبل انطلاق الموسم الجديد في 15 أكتوبر. ويخضع حكام الدوري المغربي لنفس الإجراءات الوقائية قبل استئناف النشاط الكروي المتوقف منذ منتصف مارس بسبب الفيروس الوافد من الصين، فيما تحدد منتصف أغسطس المقبل أيضًا، لانطلاق بطولات الهواة والكرة النسائية وكرة الصالات. اقرأ أيضًا: جماهير الوداد المغربي الأفضل في العالم عام 2019 الملعب التونسي يطلب دعمًا ماليًّا من جماهيره للحفاظ على لاعبيه

«الرياضة المصرية» تكشف حقيقة إلغاء الدوري الممتاز

شدد أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصري، اليوم الثلاثاء، على استمرار أعمال التنسيق والتواصل مع اللجنة الأولمبية وكل الاتحادات، وعلى رأسها اتحاد كرة القدم، من أجل استئناف كل المنافسات. ونفى صبحي، عقب الاجتماع الذي انعقد اليوم مع اللجنة التنفيذية لبحث عودة النشاط الرياضي، ما تردد مؤخرًا حول صدور قرارات بإلغاء بعض المسابقات. مشيرًا إلى أن الوزارة تبحث آليات عودة الحياة إلى المنافسات الرياضية، بعد تجاوز آثار جائحة فيروس كورونا المستجد. جاء ذلك خلال اجتماع وزير الشباب والرياضة المصري، لمتابعة تنفيذ ورصد الضوابط الاحترازية والإجراءات الخاصة بعودة النشاط الرياضي، والتي جاءت في ضوء القرارات التي صدرت عن اجتماع لجنة الأزمات بمجلس الوزراء، والتي أعلنها الدكتور مصطفى مدبولي. وأشار المسؤول المصري إلى أنه سيتم استئناف جميع المنافسات في جميع الاتحادات، بما في ذلك كرة القدم، طبقًا لقرارات لجنة الأزمات برئاسة رئيس مجلس الوزراء، على أن يتم رصد المخالفات تتعلق بتطبيق الضوابط الاحترازية والإجراءات الخاصة باستئناف النشاط، على مدار 24 ساعة. وأكد صبحي على ضرورة تطبيق القواعد القانونية الخاصة بمعاقبة ومحاسبة أية هيئة أو جهة تخالف الضوابط الاحترازية، والخطة الموضوعة بشأن استئناف النشاط، وفقًا للتوقيتات المحددة والموضوعة بخطة الوزارة والمنبثقة عن قرارات لجنة الأزمات بمجلس الوزراء. وطالب وزير الرياضة، اللجنة الأولمبية والاتحادات، القيام بأعمال شؤونها نحو تنفيذ القرارات الخاصة باستئناف جميع المنافسات والأنشطة الرياضية، بجميع الألعاب والأندية الرياضية ومراكز الشباب. واختتم صبحي كلمته، بالتأكيد على أنه سيتم المتابعة الدقيقة والشاملة لعمليات التعقيم وتطبيق الإجراءات الاحترازية، خلال الفترة المقبلة والواردة بالدليل الإرشادي، على أن تبدأ التدريبات أول يوليو المقبل، فيما تنطلق المنافسات أول أغسطس. وتوقفت منافسات الدوري المصري الممتاز، منذ منتصف شهر مارس الماضي، بسبب جائحة فيروس «كوفيد-19»، فيما كان الأهلي يُحكم قبضته على صدارة ترتيب جدول المسابقة، برصيد 49 نقطة يأتي خلفه المقاولون العرب برصيد 33 نقطة. اقرأ أيضًا: الكشف عن موعد إعلان استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على نيوكاسل تصريح قوي لمرتضى منصور بشأن استئناف الدوري المصري 4 أندية فقط تتمسك بعودة الدوري المصري.. و«الإنتاج» يرحب بشرط

مدافع بايرن ميونيخ يقترب من حديقة الأمراء

سيطرت حالة من الغموض حول مصير الدولي الفرنسي لوكاس هيرنانديز، مدافع فريق بايرن ميونخ الألماني، في ظلّ التكهنات حول اقتراب ظهير الديوك من الرحيل، بعد موسم واحد أمضاه بين جدران ملعب إليانز آرينا. وكشفت صحيفة «سبورت بيلد»، في تقرير لها، أن هيرنانديز داخل دائرة اهتمام نادي باريس سان جيرمان، من أجل تدعيم الخط الخلفي في انتقالات الصيف المقبل؛ حيث تحرك من أجل جَسّ نبض الفرنسي بشأن العودة إلى الديار. ونقلت «سبورت بيلد»، عن تقارير فرنسية، أن الدولي الفرنسي ينتظر موافقة مسؤولي بطل الدوري الألماني، لشدّ الرّحال صوب ملعب حديقة الأمراء، بعدما اتفق مع النادي الباريسي على تفاصيل التعاقد؛ للدفاع عن ألوان الفريق في الموسم الجديد. وأشار التقرير إلى أن بايرن لا يرغب في التخلّي عن خدمات المدافع الفرنسي في ميركاتو الصيف، مشيرًا إلى المدرب الألماني هانزي فليك، وضع هيرنانديز ضمن مخططات الفريق البافاري في الموسم القادم. وأضاف أن هيرنانديز، صاحب الـ24 عامًا، لا يرغب في الرحيل عن الفريق البافاري هذا الصيف؛ حيث يبدو منفتحًا على تثبيت الأقدام بين جدران بطل بوندسليجا، بعد موسم مخيّب حالت الإصابات دون الظهور بشكل لافت؛ بسبب الغياب الطويل عن المباريات. ودافع هيرنانديز، الذي انتقل إلى بايرن ميونخ الصيف الماضي، قادمًا من أتلتيكو مدريد، في صفقة هي الأغلى في تاريخ النادي الألماني، بلغت 80 مليون يورو، ليوقع على عقد حتى 2024، عن ألوان الفريق في 22 مباراة لحساب جميع المسابقات، قدم خلالها تمريرة حاسمة. اقرأ أيضًا: توقعات بتراجع في صفقات الانتقالات والرواتب في الدوري الألماني مدرب بايرن ميونخ يكشف أحد أهم مفاتيح نجاحه

فولفسبورج يؤمّن بقاء المهاجم المصري حتى 2023

أعلن نادي فولفسبورج الألماني، اليوم الثلاثاء، تمديد عقد المهاجم المصري الواعد عمر مرموش حتى نهاية يونيو 2023، بعدما نجح في تقديم أوراق اعتماده في الدوري الألماني، مع عودة الحياة إلى بوندسليجا، بعد تجاوز آثار أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد. ودافع مرموش، صاحب الـ21 عامًا، عن ألوان الذئاب لأول مرة في الدوري الألماني، لحساب الجولة الثامنة والعشرين من الموسم، بعدما حلّ بديلًا في الدقيقة 76 أمام ليفركوزن، في المباراة التي حسمها فولفسبورج بأربعة أهداف مقابل هدف. ونجح المهاجم المصري الشاب في إقناع المدير الفني أوليفر جلاسنر، بالاعتماد عليه في قادم الجولات؛ ليشارك مرموش بعد ذلك في ثلاث مباريات أخرى، أمام فرايبورج وبوروسيا مونشينجلادباخ وشالكه. وأوضح مارسيل شيفر، المدير الرياضي لنادي فولفسبورج: «عمر حقق تطورًا رائعًا في العام الماضي، وفرض نفسه من خلال الأداء الجيد؛ ليصبح ضمن فريق تحت 23 عامًا، ليأخذ بعدها خطواته الأولى في بوندسليجا، والمهم الآن هو جعله يعتاد مستوى الدوري خطوة خطوة». وانتقل مرموش إلى صفوف فولفسبورج في صيف عام 2017، قادمًا من نادي وادي دجلة المصري، ليدشن مسيرته مع الفريق الرديف؛ حيث شارك في الموسم الجاري، في 15 مباراة، أحرز خلالها 9 أهداف، وقدّم تمريرتين حاسمتين. اقرأ أيضًا: توقعات بتراجع في صفقات الانتقالات والرواتب في الدوري الألماني تياجو يعود للتدريبات الخفيفة وينتظر اللحاق بنهائي كأس ألمانيا

أول تعليق من «الأسد جوميز» على العودة إلى الرياض

أعرب الفرنسي بافيتيمبي جوميز، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، عن سعادته الغامرة بالعودة إلى العاصمة الرياض مجددًا، تمهيدًا لعودة الحياة إلى دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، أغسطس المقبل. ونشر جوميز، عبر حسابه الشخصي على تطبيق «إنستجرام»، صور الوصول إلى الرياض قادمًا من المنامة، على متن طائرة خاصة، معلقًا: «الأسد سعيد بالعودة إلى المملكة العربية السعودية». ووصل رباعي بطل آسيا المحترف، الفرنسي بفيتيمبي جوميز، والإيطالي سيباستيان جيوفينكو، والبرازيلي كارلوس إدواردو، والكوري الجنوبي جانج هيون سو، إلى الرياض من أجل الانخراط في تدريبات الفريق استعدادًا لاستئناف النشاط الكروي. ولحق الطاقم المساعد للمدير الفني الروماني، رازفان لوشيسكو، بركب العائدين إلى الرياض أمس الاثنين، وذلك على متن طائرة خاصة أيضًا، حطت رحالها أولًا في العاصمة البحرينية، قبل أن تواصل طريقها إلى المملكة. ومن المقرَّر أن يخضع العائدون لفحوصات طبية للتأكد من خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، قبل الدخول في الحجر المنزلي، وذلك في خطوة تمهيدية قبل المشاركة في التدريبات الجماعية لفريق الهلال. وحدّد لوشيسكو، نهاية شهر يونيو الجاري، موعدًا لاستئناف التدريبات الجماعية للفريق، مع مواصلة اللاعبين أداء التدريبات المنزلية للحفاظ على لياقتهم البدنية، فيما قامت إدارة أزرق الرياض بترتيب معسكر إعدادي في محافظة الطائف خلال يوليو المقبل؛ لتجهيز لاعبي الفريق لعودة الدوري السعودي. وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، في وقت سابق، استئناف دوري المحترفين، في الرابع من أغسطس المقبل، وذلك بعد قرار وزارة الرياضة رفع الحظر عن النشاط المتوقف، منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وأزاحت وزارة الرياضة، الستار عن الدليل الإرشادي لعودة النشاط الرياضي «البروتوكول الطبي»، الذي رسم ملامح عودة الحياة إلى ملاعب كرة القدم بعد توقف دام نحو ثلاثة أشهر بسبب جائحة الفيروس الوافد من الصين. وتضمَّن بروتوكول عودة التدريبات والمباريات، 13 توصية من أجل تفادي تفشي العدوى بين مكونات الأندية السعودية، والحفاظ على سلامة وصحة عناصر اللعبة، وعلى رأسها منع المصافحة والعناق بين اللاعبين، ومنع تبادل القمصان عقب المباراة. ويقبض فريق الهلال على صدارة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، برصيد 51 نقطة، بعد مرور 22 جولة من عمر الموسم المتوقف منذ مارس الفائت بسبب جائحة الفيروس التاجي، بفارق ست نقاط أمام الغريم اللدود النصر، حامل اللقب. اقرأ أيضًا: الكشف عن موعد إعلان استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على نيوكاسل نجم النصر السابق: العودة ليست سهلة.. وكنت أتمنى إلغاء الدوري

«الدوري الفرنسي» ترفض مشاركة 22 ناديًا الموسم المقبل

رفضت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، زيادة عدد الأندية المشاركة في «الليج 1» الموسم المقبل، إلى 22 فريقًا، على خلفية إلغاء الموسم الفائت، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19». وكانت رابطة الدوري الفرنسي، أعلنت في ختام إبريل الفائت، إلغاء الموسم الحالي، وإعلان تتويج المتصدر باريس سان جيرمان باللقب، بعد نحو 48 ساعة من إعلان السلطات السياسية تجميد النشاط الرياضي. وأيدت رابطة أندية الدوري الفرنسي، خلال الجمعية العمومية، اليوم الثلاثاء، قرارها بالإبقاء على مشاركة 20 فريقًا الموسم المقبل، مؤكدة هبوط أميان وتولوز، اللذين كان يأملان في زيادة عدد الأندية لتفادي المصير المظلم. وأوضحت الرابطة، في بيان لها: «تم اعتماد الحفاظ على الصيغة الحالية بمشاركة 20 فريقًا بنسبة 74,49%، من الأصوات التي أدلت بها الجمعية العمومية، والتي شملت جميع الأندية، وكذلك عائلات كرة القدم، اللاعبون والمدربون». وكانت الرابطة اتخذت قرار إنهاء الموسم، في أعقاب تصريحات لرئيس الحكومة إدوار فيليب، أشار فيها إلى أن الظروف الصحية ستحول دون استكمال مواسم المنافسات الرياضية، حتى في حال أقيمت خلف أبواب موصدة. وتقبَّلت رابطة الدوري الفرنسي انتهاء الموسم الحالي، بعدما أصدرت الحكومة قرارًا بعدم إقامة الأحداث الجماهيرية والأحداث الرياضية الاحترافية في البلاد حتى سبتمبر المقبل، بسبب أزمة انتشار الفيروس التاجي. وعارضت أندية ليون وإميان وتولوز قرار الرابطة، وقررت اللجوء إلى القضاء من أجل رفع الضرر الذي وقع عليها، والذي حرم أولمبيك صاحب المركز السابع من المنافسة على مقعد في إحدى بطولتي أوروبا الموسم المقبل، إلى جانب هبوط ثنائي القاع. وقرّر مجلس شورى الدولة في فرنسا، رفض الاستئناف الذي تَقَدَّم به ليون ضد قرار رابطة «الليج 1» بإنهاء الموسم مبكرًا؛ بسبب فيروس «كوفيد-19»، مع تعليق هبوط تولوز وأميان إلى الدرجة الثانية، لتحسم رابطة الدوري مصير الثنائي. اقرأ أيضًا: «شورى فرنسا» يطعن ليون.. ونجاة أميان وتولوز من مقصلة الهبوط صفعة قوية.. «بي إن سبورتس» تخسر حقوق بث الدوري الفرنسي

كارثة «أدريا تور».. فيروس كورونا يضرب النجم الصربي ديوكوفيتش

وسط محاولات مكثفة لعودة الحياة إلى ملاعب الكرة الصفراء، أعلن الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول على العالم، أنه خضع لفحوصات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قبل أن تكشف الاختبارات عن إصابته بالعدوى. وأوضح ديوكوفيتش، في بيان رسمي، اليوم الثلاثاء: «النتيجة جاءت إيجابية وكذلك الحال بالنسبة لزوجتي إيلينا، بينما جاءت نتيجة فحوص أطفالي سلبية، أنا متأسف جدًّا لكل شخص أصيب بالعدوى». وأضاف المصنف الأول عالميًّا في اللعبة البيضاء: «أتمنى ألا تسوء الحالة الصحية لأي شخص وأن يتعافى الجميع، سأبقى في مرحلة العزل الذاتي لمدة 14 يومًا، وسأكرر الفحص خلال خمسة أيام». وتأتي إصابة النجم الصربي، لتكمل سلسلة الإصابات بين لاعبي التنس، بعد ثبوت إصابة الكرواتي بورنا تشوريتش، والبلغاري جريجور ديميتروف، وفيكتور ترويتشكي بالفيروس التاجي، بعد المشاركة في بطولة «أدريا تور» الاستعراضية الخيرية خلال الأيام السابقة. وكانت منظمة بطولة «أدريا تور» لكرة المضرب في كرواتيا، أزاحت الستار عن إصابة ماركو بانيكي، مدرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، بفيروس كورونا المستجد، على خلفية خضوع أكثر من عشرين مشاركاً في البطولة لاختبارات كورونا، الأحد الماضي، بعد اكتشاف إصابة ديميتروف. وأفاد منظمو البطولة أن الثلاثة سيبقون في الحجر الصحي في «زادار» وسيتبعون جميع تعليمات وتوصيات السلطات الطبية المختصة، على الرغم من أنهم قد يعودون إلى منازلهم إذا جاءت النتائج سلبية في الاختبارات الجديدة التي سيتم إجراؤها في غضون خمسة أيام. وكانت باربرا رايتنر، الرئيسة المسؤولة عن تنس السيدات في ألمانيا، وجَّهت انتقادات لاذعة للمصنف الأول عالميًّا في كرة المضرب، على خلفية تنظيمه «أدريا تور»، التي أدت في وجهة نظرها إلى كارثة، بعد تفشي الإصابات بين المشاركين في البطولة. وقالت رايتنر، في تصريحات لصحيفة «كولون شتات إنستايجر» الألمانية: «إنها بكل تأكيد كارثة لأسرة التنس بأكملها، تلك البطولة تعد إساءة غير مقبولة على الإطلاق، العالم بأسره يلتزم بالتباعد الاجتماعي ويرتدي الكمامات، وفي أدريا جلسوا جنبًا إلى جنب دون ارتداء كمامات، احتفلوا وتعانقوا، لا أفهم العالم الذي يعيشون به، يبدو أنهم في فقاعتهم الخاصة». وأقيمت المباريات في بلجراد؛ بحضور الجماهير، ودون أن يرتدوا كمامات أو الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، ولم يتوقف الأمر على احتضان اللاعبين داخل الملعب، بل نشر ديوكوفيتش صورة لعديد من الأشخاص يحتفلون سويًّا بعد ذلك. اقرأ أيضًا: كورونا يضرب مدرب المصنف الأول عالميًا في كرة التنس ديوكوفيتش يثير الشكوك حول مشاركته في بطولة أمريكا المفتوحة

انسحابات اللاعبين تهدد عودة دوري السلة الأمريكي

قرر الثنائي تريفور أريزا واللاتفي ديفيس برتانس، عدم استئناف موسم دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، مع فريقيهما بورتلاند ترايل بلايزرز وواشنطن ويزاردز، في نهاية يوليو المقبل، في ديزني وورلد بولاية فلوريدا، والتي شهدت ارتفاعًا قياسيًّا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد. وأكدت رابطة الدوري الأمريكي للمحترفين، في بيان لها، أنها لن تعارض ذلك، وسيخفض أجر أي لاعب يقرر عدم الالتحاق بفريقه لاستكمال الموسم، بما يصل إلى راتب 14 مباراة كحد أقصى، وبالتالي سيخسر أريزا في حال تأهل بلايزرز إلى الأدوار الإقصائية، ما يصل إلى 1,8 مليون دولار. وكشفت شبكة «إي إس بي إن» أن قرار أريزا المفاجئ يرجع إلى أسباب شخصية، على خلفية دخول نجم بورتلاند في معركة قانونية من أجل حضانة ابنه البالغ من العمر 12 عامًا، حصل على أمر يمنحه فترة زيارة لمدة شهر واحد، والتي تصادف استكمال الموسم المقرر خلف أبواب موصدة. وتوصل برتانس، صاحب الـ27 عامًا، إلى اتفاق مع واشنطن ويزاردز على الخروج من قائمة الفريق، بسبب مخاوف اللاعب المتألق من عدوى «كوفيد-19»، وهو ما يمثل ضربة موجعة لفريق العاصمة، في ظل تألق ديفيس بشكل لافت، بمعدل 15,4 نقطة ونسبة نجاح بلغت 42,4% في المباراة الواحدة. ويملك الثنائي المتألق، مهلة حتى الأربعاء المقبل، من أجل إبلاغ فرقهم في حال اتخاذ قرار نهائي بعدم استئناف الموسم، على أن تقوم الفرق بإبلاغ الرابطة عن لائحتهم النهائية قبل الأول من يوليو. ويعكس انسحاب الثنائي تزايد القلق داخل رابطة «NBA»، بشأن استئناف الموسم في مدينة أورلاندو، التي تواجه منذ أيام ارتفاعًا كبيرًا في حالات الإصابة بالفيروس التاجي الوافد من الصين، والتي تجاوز عددها الإجمالي 100 ألف حالة إيجابية، حتى أمس الإثنين. وشددت رابطة دوري السلة الأمريكي، على أنها لن تعارض رفض اللاعبين استكمال الموسم، في حين أعرب عدد من نجوم المسابقة عن ترددهم، بين مخاوف مرتبطة بوباء «كوفيد-19»، ومخاطر التعرض لإصابة بعد فترة طويلة من التوقف والرغبة في التركيز على مكافحة العنصرية. وانضم عدد من لاعبي دوري السلة الأمريكي إلى حملات مكافحة العنصرية، في أعقاب وفاة المواطن جورج فلويد، في 25 مايو الماضي، على يد شرطة مدينة مينيابوليس، في مشهد مأساوي فجّر موجات من الغضب والتظاهرات الاحتجاجية في انحاء متفرقة من العالم. اقرأ أيضًا: ترشيح ثلاث سعوديات للجان الاتحاد الآسيوي لكرة السلة اتحاد السلة يقرر استئناف الموسم في ٦ أغسطس المقبل

المزيد